الشارع الكنداوي

أسوأ يوم لبورصة تورونتو منذ بداية 2019

أغلق المؤشر الرئيسي في بورصة تورونتو الأسبوع اليوم على 16089,33 نقطة، متراجعاً 155,26 نقطة عن مستوى إغلاقه أمس و51,02 نقطة عن مستوى إغلاقه يوم الجمعة الماضي، متراجعاً بالتالي بنسبة 0,32% هذا الأسبوع بعد ارتفاعه بنسبة 0,90% الأسبوع الماضي .

وهذا أسوأ يوم للمؤشر الرئيسي في كبرى البورصات الكندية منذ بداية عام 2019، مع الإشارة إلى أن بورصات نيويورك أقفلت اليوم على تراجعات فاقت تراجعه بكثير.

ويأتي هذا التراجع في الأسواق المالية في وقت تشير فيه الدلائل إلى تباطؤ في الاقتصاد العالمي واحتمال دخوله مرحلة ركود.

وأنهى الدولار الكندي الأسبوع اليوم على سعر تداوُل بلغ معدّله 74,57 سنتاً أميركياً، متراجعاً 0,25 سنت أميركي عن معدل سعره أمس و0,38 سنت أميركي عن معدل سعره يوم الجمعة الماضي ، متراجعاً بالتالي بنسبة 0,51% هذا الأسبوع بعد ارتفاعه بنسبة 0,60% الأسبوع الماضي.

وفي مجال اقتصادي آخر بلغ معدل التضخم السنوي في كندا في شباط (فبراير) الماضي 1,5%، مرتفعاً من 1,4% في الشهر الذي سبقه، كانون الثاني (يناير). وكان خبراء الاقتصاد الذين استُطلعت آراءَهم يتوقعون بقاءه على 1,4%.

وفي سوق نيويورك أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس الوسيط (West Texas Intermediate) المرجعي الأميركي تسليم أيار (مايو) المقبل على 59,04 دولاراً أميركياً، متراجعاً 0,94 دولار أميركي عن سعر إغلاقه أمس، ولكن مرتفعاً 0,52 دولار أميركي عن سعر إغلاق الأسبوع الماضي للبرميل تسليم نيسان (أبريل) المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق