الشارع الكنداوي

أكثرمن ربع الكنديين سيتجاوزون ميزانيتهم لأعياد الميلاد ورأس السنة

كشف تقرير حول استخدام الكنديين لبطاقات الائتمان خلال أعياد الميلاد ورأس السنة أن أكثر من ربعهم (26٪) يتجاوز حد الإنفاق المخصّص لهذه الفترة.

و 40٪ من الـ1378 كنديا الذين شملتهم الدراسة يتجاوزن ميزانيتهم في كثير من الأحيان. بالاضافة إلى ذلك فإن واحدا من أصل خمسة كنديين  (20٪) لا يُسدّد ديونه إلا بعد شهر أو شهرين ، و12٪ منهم بعد شهرين أو أربعة أشهر. وينتظر 8٪ منهم ما يصل الى عام لتسديد ديونهم المترتبة عن مقتنياتهم في فترة أعياد الميلاد ونهاية السنة.

وأجرت هذا الاستطلاع منظمة لاوست ريتز Lowestrates  التي تختص في نشر الثقافة المالية.

وعندما سئل االكنديون المُستَطلعون إذا وضعوا ميزانية قبل الذهاب للتسوق في هذه الفترة أجاب 84% منهم بنعم. لكن 66٪ منهم قالوا إنهم تجاوزوا هذه الميزانية. وأوضح16٪ منهم أنه ليس لديهم ميزانية.

ويستخدم 63٪ من الكنديين بطاقات الائتمان للتسوق في أعياد الميلاد ونهاية السنة.

ويقول جاستين ثولين الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة لاوست ريتز إنّه ” من الواضح أن غالبية الكنديين اختاروا استخدام بطاقات الائتمان، لكنّ يجب عليهم استخدام البطاقات التي تناسب احتياجاتهم وعاداتهم الاستهلاكية.هناك العديد من خيارات بطاقات الائتمان، لذلك ينبغي على الكنديين استكشافها ، خاصة مع اقتراب موسم العطلات. فعلى سبيل المثال، يمكن لبطاقات ذات أسعار فائدة منخفضةأن تحدث فرقا كبيرا في النفقات الموسمية.”

وللاشارة فقد سجلت ديون الأسر الكندية ارتفاعا مستمرا خلال الثلاثين سنة الماضية.

ففي نهاية عام 2017، بلغت هذه الديون ما يزيد قليلا على 2.000 مليار دولار ،ما يقرب ثلاثة أرباعها تتكون من قروض الرهن العقاري، وفقا لبنك كندا المركزي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق