الشارع الكنداوي

ألبرتا تحتاج إلى 7000 عربة قطار لزيادة صادراتها من النفط

قالت رئيسة حكومة ألبرتا راتشيل نوتلي إن مقاطعتها بحاجة إلى ما يصل إلى 7000 عربة قطار إذا ما أرادت بلوغ هدفها بزيادة صادراتها النفطية بـ120 ألف برميل يومياً.

وجاء كلام رئيسة حكومة الحزب الديمقراطي الجديد (Alberta’s NDP) اليساري التوجه في أغنى مقاطعات كندا بالنفط في خطاب ألقته اليوم أمام غرفة التجارة لمنطقة تورونتو (Toronto Region Board of Trade).

وأضافت نوتلي أن ألبرتا مستعدة لشراء نحوٍ من 80 قاطرة لتقطر كلٌّ منها ما بين 100 و120 عربة قطار محملة بالنفط، ما سيتيح للمقاطعة زيادة كمية النفط الخام التي تنقلها بواسطة السكك الحديدية بنسبة 30% عن مستواها الحالي، ويؤدي إلى تقليص التخفيض الذي يمنحه منتجو النفط في المقاطعة بأربعة دولارات عن كل برميل يُباع، ما يؤمّن للخزينة الفدرالية عائدات إضافية بقيمة مليون دولار يومياً.

وأشارت نوتلي إلى أن سعر برميل النفط الذي تنتجه ألبرتا يُباع حالياً بنحوٍ من 10 دولارات أميركية، أي أقل بـ40 دولاراً أميركياً من سعر البرميل في سوق نيويورك، لافتةً إلى أن هذا التراجع الكبير في الأسعار يشكل “أزمة” لمقاطعتها، وأن هذا الواقع يفرض عليها بالتالي شراء عربات القطار لنقل النفط بمساعدة الحكومة الفدرالية أو بدونها.

ولم تعطِ نوتلي تخميناً لسعر القطارات التي تحتاج إليها ألبرتا لزيادة صادراتها من النفط، لكن الخبراء في هذا المجال يقدّرون ثمن عربة القطار بـ120 إلى 150 ألف دولار، أو بنحو 1200 دولار كإيجار شهري للعربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق