الشارع الكنداوي

خطوة جديدة من عمدة مونتريال في مجال تعزيز الشفافية مع المواطن

تقوم عمدة مونتريال فاليري بلانت ابتداءً من اليوم بنشر برنامج أعمالها ، أسوةً على سبيل المثال برئيس الحكومة الكندية وبرئيس حكومة مقاطعة كيبيك.

وأصبح بالتالي بإمكان سكان مونتريال، وسائر العامة من الناس، أن يعرفوا على سبيل المثال موعد قيام العمدة بلانت بزيارة بروتوكولية أو متى تعقد مؤتمراً صحفياً أو لقاءً عاماً، وذلك قبل 24 ساعة على الأقل من موعد الحدث.

وقالت عضو المجلس التنفيذي في بلدية مونتريال لورانس لافين لالوند، المسؤولة عن الشؤون الديمقراطية، إن قرار العمدة بلانت يندرج في سياق إرادة “الانفتاح” الهادفة لـ”إطلاع المواطنين بشكل أفضل” على عمل العمدة وإدارتها.

وبإقدامها على هذه الخطوة تكون عمدةُ كبرى مدن مقاطعة كيبيك قد نفّذت وعداً آخر في مجال تعزيز الشفافية مع المواطن.

فالصيف الماضي أعادت فاليري بلانت إرساء سجل زوار عمدة مونتريال.

وهي كانت وعدت بذلك “لمزيد من الشفافية” عندما قال عمدة مونتريال السابق دنيس كودير في تشرين الأول (أكتوبر) 2017 إنه “من الطبيعي أن يكون بمقدورنا عقد لقاءات خاصة”.

وجاء كلام كودير آنذاك تعليقاً على ما كشفته نسخة مونتريال من صحيفة “مترو” التي تُوزع مجاناً عن توجيهه مذكرة داخلية لأفراد جهاز الأمن في مبنى البلدية في آذار (مارس) 2014 يطلب فيها منهم التوقف عن تسجيل أسماء مدعويه ومدعُوي رئيس مكتبه.

وعند انتخابها عمدة لمونتريال في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 أعلنت بلانت إلغاء مذكرة سلفها وإرساء سجل الزوار مجدداً مع تسجيل أسماء كافة زوّارها.

وإذا لم يكن بالإمكان بعد الاطلاع على سجل زوّار العمدة على موقع البلدية الإلكتروني، فالحصول على أسمائهم جميعاً متاح من خلال قانون الاطلاع على المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق