لايف ستايل

“لا علاقة” بين الأرق والموت المبكر

ثمة أخبار جيدة للأشخاص الذين يعانون من الأرق، فقلة النوم لن تؤدي على الأرجح إلى الوفاة.

وخلص تقرير جديد، نشر في دورية “طب النوم”، إلى أنه لا علاقة بين الأرق والوفاة المبكرة.

وراجع العلماء 17 دراسة، شملت قرابة 37 مليون شخص، لجمع نتائجهم.

ويتعارض التقرير الجديد مع ما ذهبت إليه هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، التي قالت إنه إضافة إلى تعرض الناس لمخاطر السمنة وأمراض القلب والإصابة بمرض السكري من الفئة 2، يقصّر الأرق متوسط العمر المتوقع للإنسان.

لكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الأرق، فإن القلق المستمر بشأن العلاقة بين الحرمان من النوم وقصر العمر الافتراضي للإنسان لن تثير قلقهم بعد الآن.

يقول نافيد خان، الذي يعمل في مدرسة ثانوية: “لا أفكر في الأمر بهذا الشكل”، وإنه لا ينام أكثر من أربع ساعات يوميا كل ليلة.

وأضاف: “مررت بليلة سيئة للغاية بداية هذا الأسبوع، كانت ليلة مروعة. كل ما تمكنت التفكير فيه بشأن اليوم التالي في العمل هو أنني بحاجة إلى أن يمر هذا اليوم”.

ويتابع: “أّدرّس لفصلين فقط، وأفكر بأنني إذا تمكنت من النوم خلال تلك الساعة، فسيكون جيدا، فكل ما علي فعله هو تقسيم الوقت، ثم فعلت بذلك، وهكذا”.

ويقول نافيد: “أقسم يومي فقط لمحاولة النوم قليلا”.

ويُعتقد بأن نحو 30 في السكان في المملكة المتحدة يعانون من الأرق، لذلك فمن المحتمل أن يكون شخص ما بالقرب منك أثناء قراءة هذا التقرير يعاني من آثار الحرمان من النوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق