الشارع الكنداوي

جامعة كيب بريتون الكندية تضاعف عدد طلابها الأجانب خلال العام الدراسي الحالي

تستضيف جامعة كيب بريتون في مقاطعة نوفا سكوشا الكندية ألفي طالب أجنبي خلال العام الدراسي الحالي، أي أنها ضاعفت عدد طلابها الأجانب الذين أصبحوا يشكلون نصف العدد الإجمالي لطلاب الجامعة، وفق تقرير لراديو كندا.

ويفيد التقرير أن نحواً من ثلاثة أرباع الطلاب الأجانب في الجامعة قدموا من الهند.

ومساء أمس الأربعاء نُظم احتفال كبير داخل حرم الجامعة بمناسبة عيد “ديوالي” (عيد الأنوار) الذي يحييه أتباع الديانتيْن الهندوسية والسيخية والذي يوازي بأهميته عيد الميلاد في كندا حسب رئيس الجمعية الطلابية في جامعة كيب بريتون بارتيك (غاني) برار.

ويقول برار إنّ وقْع البعد عن المنزل العائلي في الوطن صعبٌ على بعض الطلاب، “ومن هنا أهمية التجمع” في مناسبات كعيد “ديوالي”.

وتقول مديرة قسم تسجيل الطلاب في جامعة كيب بريتون، إليانور أندرسون، إن قدوم عدد كبير من الطلاب الهنود استوجب بعض الخطوات لتسهيل إقامتهم وتنقلهم، فوجّهت الجامعة نداءً لسكان الجوار لتأمين المسكن لعدد من الطلاب خارج الحرم الجامعي وغطت تكاليف باصات إضافية.

وتقع جامعة كيب بيرتون في مدينة سيدني في جزيرة كيب بريتون. وتقع الجزيرة في شمال شرق نوفا سكوشا وتبلغ مساحتها 10311 كيلومتراً مربعاً، أي ما يوازي مساحة لبنان تقريباً.

ونوفا سكوشا هي كبرى المقاطعات الأطلسية الأربع من حيث عدد السكان، يقطنها نحوٌ من 960 ألف نسمة.

اقرأ أيضا :

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق