الشارع الكنداوي

الحكومة الكندية مستعدة للمشاركة في مفاوضات سريّة لضمان سلامة آسيا بيبي

أكّدت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أنّ الحكومة الكنديّة مستعدّة لاتّخاذ كلّ الاجراءات الضروريّة لضمان سلامة الباكستانيّة آسيا بيبي التي ادانتها محكمة باكستانيّة بالتجديف وحكمت عليها بالإعدام وعادت وبرّأتها الأسبوع الماضي بعد أن أمضت ثماني سنوات في السجن.

وقد أثارت تبرئتها موجة احتجاجات واسعة النطاق نظّمها إسلاميّون طوال ثلاثة أيّام، ولم تتوقّف إلاّ بعد أن وضعت الحكومة السيّدة الباكستانيّة على قائمة الممنوعين من السفر.

وعلّقت وزيرة الخارجيّة الكنديّة على قضيّة آسيا بيبي خلال مؤتمر صحفي عقدته في مونتريال بعد اجتماعها بمفوّضة الشؤون الخارجيّة في الاتّحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني.

ولم تقل الوزيرة فريلاند صراحة أنّ  كانت كندا مستعدّة لمنح آسيا بيبي حقّ اللّجوء ولكنّها قالت إنّ هذا الأمر يشكّل مصدر قلق رئيسي لكندا.

وأشارت الوزيرة فريلاند إلى التزامها شخصيّا والتزام رئيس الحكومة جوستان ترودو في هذه القضيّة منذ وقت طويل.

“إنّه عمل دبلوماسي حسّاس ولكنّنا نتعاون  بشكل وثيق مع حلفائنا حول هذه القضيّة”: وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند.

وكان اندرو ليسلي النائب الليبرالي والسكرتير البرلماني لوزيرة الخارجيّة قد قال بالأمس إنّ كندا تشارك في مفاوضات سريّة مع حلفائها حول كيفيّة حماية الباكستانيّة آسيا بيبي، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل.

كما دعا حزب المحافظين الذي يشكّل المعارضة الرسميّة في مجلس العموم الكندي حكومة جوستان ترودو لمنح اللّجوء للباكستانيّة آسيا بيبي وعائلتها.

ويشار إلى أنّ أسرة آسيا بيبي طلبت مساعدة كلّ من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيسة الحكومة البريطانيّة تيريزا ماي ورئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق