الشارع الكنداوي

تحديات كبيرة تواجه الحزب الديمقراطي الجديد في ألبرتا بشأن الانتخابات التشريعية المقبلة

حذر الزعيم السابق للحزب الديمقراطي الجديد فى ألبرتا بريان ماسون ناشطي الحزب من أن الانتخابات التشريعية العامة المقبلة في المقاطعة ستكون صعبة بالنسبة للحزب الحاكم الذي يستعد لمواجهة المحافظين بزعامة جايسون كيني.

“لدينا محصلة رائعة ونرغب بتفعيلها” أكّد وزير النقل بريان ماسون موجها كلامه لنحو من 1200 ناشط حزبي اجتمعوا في إدمنتون.

واتهم ماسون جايسون كيني وحزب المحافظين الموحد “بالتعاطف مع مجموعات متطرفة” وبالاستعداد لتنفيذ تخفيضات هامة في النفقات الحكومية.

وشبّه هذا البرنامج بالبرنامج الذي اعتمده رئيس الحكومة المحافظ السابق رالف كلاين “فيلم مخيف لا نرغب بإعادة مشاهدته”

“محصلتنا مهددة ولا شك أن الانتخابات المقبلة ستكون صعبة”

وتشير استطلاعات للرأي أن الحزب الديمقراطي الجديد متأخر مقارنة بحزب المحافظين الموحد وبأنه يجمع تبرعات أقل بكثير من المحافظين.

من جهتها ذكّرت رئيسة الحكومة راشيل نوتلي بما حققته حكومتها من إنجازات ومن بينها رفع الحد الأدنى للأجر إلى 15 دولارا بالساعة كما أن حكومتها أوجدت برامج حماية جديدة للعمال.

اقرأ أيضا :

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق