هاي تك

تحديث واتس آب الجديد يحمل خبرا سيئا لمستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد

سيحمل تحديث واتساب الجديد وهو التطبيق الأشهر في العالم، تغييرين رئيسيين أحدهما يحمل خبراً ساراً، والثاني سيكون بمثابة كابوسٍ لمستخدمي الهواتف التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد لاسيما سامسونغ وهواوي.

حسب صحيفة Daily Express البريطانية، فإن عشاق التطبيق الأخضر ، على نظام «أندرويد» ينتظرون في الأيام المقبلة خبراً سيئاً، بعدما أشارت تقارير عديدة إلى أن تحديث واتساب الجديد، سيحرمهم جزئياً من استخدام التطبيق بصورة مجانية.

وأضافت أن التحديث الجديد سيطالب المستخدمين بدفع مقابل مادي زهيد للحصول على واتساب «خالٍ من الإعلانات».

وفي حالة عدم دفعهم المبلغ سيكون بإمكانهم تحميل واتساب، لكنه سيعرض إعلانات بداخله.

في وقت سابق من هذا العام (2018)، أعلن أحد مؤسسي واتساب، يان كوم، أنه سيغادر تطبيق الدردشة الشهير، وسيستقيل من مجلس إدارة فيسبوك حال تم تطبيق هذا القرار.

وهو ما حصل بالفعل، إذ استقال يان كوم اعتراضاً منه على خطط فيسبوك المستقبلية تجاه واتساب.

وجاءت هذه الأخبار بعد أسابيع من نشر بريان أكتون، الرجل الذي شارك كوم في تأسيس واتساب، والذي استقال معه، رسالة مشفرة على تويتر.

حيث كتب: «لقد حان الوقت.. احذفوا فيسبوك #deleteFacebook».

وفي مقابلة حصرية مع Forbes، كشف أكتون أنه ترك فيسبوك بسبب خلاف حول الكيفية التي تستطيع شركة فيسبوك من خلالها تحقيق أرباح من واتساب.

وادعى أكتون، البالغ من العمر 42 عاماً، أن زوكربيرغ، أحد مؤسسي موقع فيسبوك، ومديرين تنفيذيين آخرين، أرادوا إرسال إعلانات مستهدفة للمستخدمين.

لكن أكتون لم يوافق على هذا النهج، بعد أن ظل واتساب يفخر سنواتٍ عديدةً بأنه خالٍ من الإعلانات.

وجاءت هذه الأخبار بعد أسابيع من نشر بريان أكتون، الرجل الذي شارك كوم في تأسيس واتساب، والذي استقال معه، رسالة مشفرة على تويتر.

حيث كتب: «لقد حان الوقت.. احذفوا فيسبوك #deleteFacebook».

وفي مقابلة حصرية مع Forbes، كشف أكتون أنه ترك فيسبوك بسبب خلاف حول الكيفية التي تستطيع شركة فيسبوك من خلالها تحقيق أرباح من واتساب.

وادعى أكتون، البالغ من العمر 42 عاماً، أن زوكربيرغ، أحد مؤسسي موقع فيسبوك، ومديرين تنفيذيين آخرين، أرادوا إرسال إعلانات مستهدفة للمستخدمين.

لكن أكتون لم يوافق على هذا النهج، بعد أن ظل واتساب يفخر سنواتٍ عديدةً بأنه خالٍ من الإعلانات.

أما الخبر السعيد الذي ينتظره مستخدمو واتساب فهو ما نشره موقع zeebiz التقني المتخصص، من أن هناك تحديثاً مرتقباً للتطبيق، سيعدل تقنية «الحذف للجميع» التي سبق وطرحتها الشركة في وقت سابق.

وتعمل تلك التقنية على منح مستخدمي واتساب إمكانية حذف رسالتهم، حتى بعد إرسالها إلى المستخدم، لكن بعد فترة محدودة تتراوح بين 420 ثانية إلى 7 دقائق، ثم تقدمت لتصل إلى ساعة و8 دقائق و16 ثانية تقريباً.

ولكن واتساب تقدمت بالزمن في التحديث المرتقب ليصل إلى 13 ساعة و8 دقائق و16 ثانية، وبعدها لن يتمكن المستخدم من حذف رسالته.

واتساب هو تطبيق الدردشة الأكثر شعبية في العالم؛ إذ يلجأ إليه أكثر من 1.5 مليار مستخدمٍ كل شهر.

وعكس جميع تطبيقات الشبكات الاجتماعية الأخرى، مثل فيسبوك وإنستغرام، ظلَّ واتساب حتى الآن برنامجاً خالياً من الإعلانات، لكن يبدو أن هذا الامتياز سينتهي قريباً.

اقرأ أيضا : 
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق