الشارع الكنداوي

مجموعة من الجلسات الاستشارية العامة بشأن أوبر ومنافسه ليفت خلال الأسبوعين المقبلين

بلغ عدد سائقي خدمتي المشاوير المشتركة أوبرUber وليفت Lyft إلى 67 ألف في مدينة تورونتو حسب احصائيات نشرتها المصالح الادارية للمدينية في نهاية الشهر الماضي.  وستنظم هذه الأخيرة سلسلة من الجلسات الاستشارية العامة تُعقد خلال الأسبوعين المقبلين حيث يقوم المنتخبون في بمراجعة القوانين التي تحكم الخدمات التكنلوجية للمشاوير المشتركة مثل أوبر ومنافسه ليفت.

وقال آرون زيفكين ، المدير العام لشركة ليفت كندا: “إن هذا النمو الكبير يدلّ على أن الطلب على هذا النوع من الخدمات كان حقيقة مُعرقَلا”. لكن هذا النمو أثارعددا من المخاوف بشأن حركة المرور والازدحام بالإضافة إلى السلامة على الطرقات.

وطالبت إحدى شركات سيارات الأجرة بمراجعة كاملة لتنظيم عام 2016 الذي أزال التأهيل الالزامي لسائقي سيارات خدمة المشاوير المشتركة.  وكانت مدة التأهيل 17 يوما يتلقى فيها السائق دروسا في الإنعاش القلبي والإسعافات الأولية. وقد تمّ إلغاؤه حتى يتسنى لسائقي التطبيقات التكنلوجية العمل.

وتقول كريستين هوبارد، مديرة العمليات في شركة بيك تاكسي،  إن سيارات هذه الشركات التكنلوجية  “تغلق” الشوارع. وهناك حوالي 5.000 سيارة أجرة مسجلة في شوارع تورونتو.

وطالبت من إدارة المدينة الحد من عدد سائقي سيارات المشاوير المشتركة وذكرت أن نيويورك وضعت العدد 80000 كحدّ أقصى. وأضافت : “يبلغ عدد سكان نيويورك 10 أضعاف عدد سكا تورونتوا ولدينا تقريبا نفس العدد من سيارات المشاوير المشتركة “. واعتبرت أن القرارات التي اتخذها مجلس المدينة في عام 2016 “غير مسؤولة” و “مثيرة للاشمئزاز”.

لكن مدير شركة ليفت كندا، آرون زيفكين ، يرى الأمر من منظار مخالف ويقول إن هذه الخدمة “تخفف الازدحام”.

المصدر :(سي بي سي)

اقرأ أيضا : 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق