الشارع الكنداوي

الحكومة الكندية تخصص 2.3 مليون دولار للحفاظ على لغات السكان الأصليين وترقيتها

أعلنت الحكومة الكندية عن تخصيص غطاء مالي قيمته 2.3 مليون دولار على مدى عامين للحفاظ على لغات السكان الأصليين وترقيتها وتنشيطها في مقاطعة سسكتشوان الواقعة في الوسط الغربي لكندا.

وفي تعليق على هذا الإعلان قال بوبي كامرون رئيس اتحاد أمم الشعوب الاصلية ذات السيادة في سسكتشوان FSIN  “إنّ هذا إعلان عظيمز إن اللغة جزء من هويتنا”

وهو يرى أن هذا التمويل سيجلب الأمل للأمم الأوائل وذكّر أن اللغة هي حق أساسي من حقوق الشعوب الأصلية.

ويضيف بوبي كامرون أنّ كَون بعض البرامج التعليمية موجهة للشباب فهذا يُعتبر طريقة جيدة لضمان الحفاظ على لغات السكان الأصليين لأن الأطفال هم “كالإسفنج” عال حسب تعبيره.

وقال وزير التراث الكندي والتعددية الثقافية بابلو رودريغيز: “تلعب لغات السكان الأصليين دوراً حيوياً في تمكين الأجيال الشابة من إعادة التواصل مع تاريخها وثقافتها ومجتمعها”.

وأشار الوزير إلى أن هذه القضية تعد أولوية بالنسبة للحكومة الكندية، التي تستعد لتقديم مشروع قانون حول لغات السكان الأصليين في الدورة البرلمانية القادمة.

وللتذكير فإن أكثر من ثلثي لغات السكان الأصليينفي كندا معرضة للانقراض، حسب معايير اليونسكو.

وفقا لإحصاء أجرته الوكالة الكندية للاحصاء في العام 2016، هناك أكثر من 70 لغة للسكان الأصليين في كندا. وأفاد 207٫755 من السكان الأصليين أنهم قادرون على إجراء محادثة بلغة السكان الأصليين، وهو ما يمثل 21.3٪ من سكان الأمم الأولى في كندا.

اقرأ أيضا :

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق