الشارع الكنداوي

دراسة : نصف الكنديين يرغبون فى تقليل عدد القادمين الجدد إلى بلادهم

يفيد استطلاع جديد نٌشرت نتائجه أمس أن نصف الكنديين يريدون تقليل عدد القادمين الجدد إلى بلادهم.

فقد أظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد “أنغوس ريد” أن 49% من الكنديين المُستطلَعين يريدون من الحكومة الفدرالية أن تخفّض هدف الـ310 آلاف قادم جديد الذي وضعته للعام الحالي، فيما رأى 31% من المستطلَعين أنه يجب الإبقاء على هذا الهدف وطالب 6% آخرون بزيادة العدد.

وشمل الاستطلاع 1500 كندي من أعضاء منتدى معهد “أنغوس ريد”، وبلغت نسبة هامش الخطأ فيه 2,2%، 19 مرّة من أصل 20، وأجراه المعهد المذكور على الإنترنت بين 25 و30 تموز (يوليو) الفائت دون أن يكون مكلفاً به من قبل أية جهة.

وعلى سبيل المقارنة رأى 36% من الكنديين المُستطلَعين من قِبل “أنغوس ريد” عام 2014 أن على حكومتهم تخفيضَ عدد القادمين الجدد.

وتقول المديرة التنفيذية لدى “أنغوس ريد” شاشي كورل إن معهدها يستطلع الكنديين حول الشؤون المتصلة بالهجرة منذ عام 1975، وإن نتائج الاستطلاعات تظهر أن الهجرة شكلت دوماً مسألة خلافية في المجتمع الكندي.

يُذكر أن حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا أعلنت في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 أنها سترفع عدد القادمين الجدد إلى كندا بصورة تدريجية ليبلغ 980 ألفاً على امتداد السنوات الثلاث 2018 و2019 و2020، ومن ضمنهم نحوٌ من 138 ألف لاجئ: 310 آلاف قادم جديد عام 2018، و330 ألفاً عام 2019، و340 ألفاً عام 2020.

اقرأ المزيد عن …

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق