الشارع الكنداوي

واشنطن تستعد للقوميين البيض بعد عام من اشتباكات شارلوتسفيل

تستعد واشنطن لمظاهرة وطنية بيضاء يوم الأحد والتى نُظمت لتتزامن مع ذكرى العنف المشحون بالعنصرية في العام الماضي في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا.

وتلقي العديد من المتظاهرين الإذن بالتجمع فى مكان قريب من البيت الأبيض فى ساحة لافاييت ، وكان من المقرر عقد حدث “توحيد اليمين 2” في الساعة 5:30 مساءً. وقد وعدت السلطات بوجود مكثف للشرطة لإبعاد الجانبين وتجنب المشاجرات والتي اندلعت العام الماضي في وسط مدينة شارلوتسفيل. وقد قُتلت خلالها امرأة محلية ، هيذر هاير ، عندما قاد رجل من ولاية أوهايو ، جيمس فيلدز سيارته إلى حشد من المتظاهرين.

من جهة آخرى ،  قال الرئيس دونالد ترامب إن هناك “أشخاصا طيبين جدا” على كلا الجانبين ، مما أثار انتقادات من جميع الانقسامات السياسية مفادها أنه كان يساوي بين المدافعين المضادين وحشد الحضور ، الذي شمل النازيين الجدد وغيرهم.  وقد أدان ترامب يوم السبت ، “جميع أنواع العنصرية” في موقع تويتر بمناسبة الذكرى السنوية.

نظم رابطة OccupyLafayettePark# ، وهي مجموعة الحقوق المدنية التي تحتجز الاحتجاجات الليلية في الميدان ، ملصقات تحمل عبارة “Love America، Hate Trump” و “Defend The District From White Supremacy” على بعد خطوات قليلة من البيت الأبيض.

في شارلوتسفيل ، حافظ مئات من ضباط الشرطة على الأمن حول منطقة وسط المدينة المزدحمة عادة يوم السبت. وحظرت حركة مرور المركبات من منطقة تضم أكثر من 15 مدينة ، بينما سُمح للمشاة بالوصول إلى نقطتي تفتيش حيث قام الضباط بفحص الحقائب بحثا عن الأسلحة.

وخرج المئات من الطلاب والنشطاء إلى الشوارع ، حيث تحولت إلي تجمع حاشد لجامعة فرجينيا في مسيرة عبر المدينة.

لكن اليوم كان خالٍ من المواجهة إلى حد كبير ، كما أن الشائعات بأن القوميين البيض يخططون للعودة إلى شارلوتسفيل يوم السبت تبين أنها لا أساس لها من الصحة. ألقت السلطات القبض على ثلاثة أشخاص في وقت مبكر من المساء ، وذلك لمخالفات بسيطة.

اقرأ أيضا :

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق