الشارع الكنداوي

إزالة تمثال جون أ. ماكدونالد من قاعة مدينة فيكتوريا

أُزيل النصب التذكارى لتمثال جون أ. ماكدونالد ، أول رئيس وزراء في كندا ، من أمام مبنى مجلس مدينة فيكتوريا صباح يوم السبت وحُمل على شاحنة مسطحة ليتم تخزينه .

صوت مجلس المدينة على إزالة التمثال كبادرة للمصالحة في وقت سابق من هذا الأسبوع  وذلك لدور ماكدونالد كزعيم للعنف ضد السكان الأصليين ، وتجمع أكثر من 24 شخصا في الأمطار الغزيرة لمشاهدة التمثال قبل نقله من أمام مبنى مجلس مدينة فيكتوريا صباح اليوم  وتم تثبيت لوحة مكانه تشرح أسباب إزالة النصب التذكارى.

وقال روز-ردوود: “كان ماكدونالد … أحد المهندسين الرئيسيين للمدارس الداخلية التي حفزت الإبادة الثقافية للسكان الأصليين في هذا البلد”. وقام المتظاهرون بإرتداء أعلام كولومبية و كندية ، وغناء النشيد الوطني.

يذكر أن خلال فترة توليه منصب رئيس الوزراء ، أشرفت حكومته على القانون الهندي وأسست نظام المدارس السكنية. وشغل منصب النائب في فيكتوريا من 1878 إلى 1882 .

تعتبر فيكتوريا ليست الحكومة أو المؤسسة الكندية الوحيدة التي تعيد التفكير في مرتبة الشرف لماكدونالد بل دعا نقابة المعلمين الابتدائية في أونتاريو إلى حذف اسم ماكدونالد من مدارسهم. وقبل ثلاثة أشهر من ذلك ، صوتت الرابطة الكندية التاريخية لإسقاط اسم ماكدونالد من أحد أهم جوائزها الكتابية.

اقرأ أيضا : 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق