الشارع الكنداوي

الولايات المتحدة ترفض تأييد كندا في النزاع السعودي المتنامي

رفضت الحكومة الأمريكية الوقوف فى صف الدفاع الكندي في الأزمة الدبلوماسية المتنامية بسبب انتقاداتها لسجل حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية. ولم تتحدث عن إدانة الرياض لنشطاء الحقوق المدنية  في الشرق الأوسط ، كما فعلت الحكومة الكندية الأسبوع الماضي.

قامت المملكة العربية السعودية يوم الأحد بطرد السفير الكندي ، وجمدت تعاملات تجارية واستثمارية جديدة مع كندا ردا على ما أسمته “التدخل الفاضح” في شؤونها الداخلية.

كما تعلق رحلات الخطوط الجوية السعودية من وإلى تورونتو وسحب ما يقدر بنحو 16 ألف طالب سعودي من جامعات وكليات ومدارس أخرى في كندا في إطار ما وصفه وزير التعليم السعودي يوم الثلاثاء بأنه محاولة لقطع تعاملاتها مع كندا علاوة على ذلك ، أوقفت المملكة العربية السعودية جميع برامج العلاج الطبي في كندا وتعمل على نقل جميع المرضى السعوديين من المستشفيات هناك.

يذكر أن السعودية فعلت ذلك إثر تصريحات على تويتر الأسبوع الماضي من وزيرة الشؤون الخارجية ، كريستيان فريلاند والتى دعت إلى الإفراج الفوري عن نشطاء الحقوق المدنية ، بما في ذلك المدافعة عن حقوق المرأة سمر بدوي.

وقد وجدت السعودية دعمًا لموقفها بين الحلفاء ، بما في ذلك الأردن ، التي وقعت في عام 2009 اتفاقية تجارة حرة مع كندا وقبلت تدريبًا عسكريًا من أوتاوا. كما أعربت الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسلطة الفلسطينية عن دعمها للمملكة العربية السعودية ، كما فعل كلا من كورموروس وجيبوتي وموريتانيا.

اقرأ المزيد عن ….

وحثت بريطانيا على ضبط النفس في الخلاف بين السعودية وكندا ، ولم تبدِ السيدة فريلاند اعتذارًا عن التصريحات التي أدلت بها هي وزملائها على تويتر .

وقال وزير الخارجية السابق في حزب المحافظين جون بيرد إنه حكومة ترودو تتحمل المسؤولية كاملة عما حدث بسبب غضب شعبي بشأن صفقة قيمتها 15 مليار دولار لبيع عربات مدرعة كندي إلى الرياض.وقال إنه يشعر بالقلق من أن الخسائر الاقتصادية الكاملة للنزاع قد تصل إلى مليارات الدولارات.

وقامت السعودية أيضا الثلاثاء بوقف مشتريات القمح والشعير من كندا .

يذكر أن مبيعات الشعير للسعودية تشكل حصة مهمة من الصادرات الكندية ، وسيكون من الصعب استبدال هذه السوق بسبب الحمائية الزراعية في جميع أنحاء العالم. وفقا لإحصائيات كندا ، باعت كندا أكثر من 44 مليون دولار من الشعير للمملكة العربية السعودية في عام 2017.

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق