هاي تك

فيسبوك يناقش مع البنوك الأمريكية حق الوصول إلى بيانات العملاء

دخلت فيسبوك في مناقشات مع البنوك الأمريكية الرئيسية في محاولة منها للوصول إلى بيانات العملاء، حيث طلبت الشركة من البنوك مشاركة المعلومات المالية عن عملائها، والتي تشمل التحقق من أرصدة الحسابات ومعاملات البطاقات، وذلك سعيًا منها لزيادة عرض الخدمات الخاصة بها، ووقف تباطؤ نموها، والذي اعترافت فيه خلال الإعلان الأخير عن نتائج أعمالها ، بحيث تسبب ذلك الإعلان  برتاجع القيمة السوقية للشركة بأكثر منم 123 مليار دولار فى غضون ساعتين .

وبحسب ما أفادت به صحيفة وول ستريت جورنال، فإن الشركة تدرس ميزة خاصة بمنصة ماسنجر تدمج من خلالها المعلومات المصرفية الخاصة بالمستخدم، وتنطبق هذه الميزة على منصة التراسل ماسنجر فقط، وليس على كامل منصة فيسبوك.

ويأتي هذا الطلب في وقت حساس بالنسبة للشركة مع استمرارها في محاربة مخاوف الخصوصية وتعديل سياساتها فيما يتعلق ببيانات المستخدمين بعد تعرضها للعديد من الفضائح المتعلقة بإساءة استخدام البيانات وتعريض خصوصية مستخدميها للخطر، وهو ما دفع أحد البنوك الكبيرة إلى الانسحاب من المحادثات.

وتتيح عملية دمج المعلومات المالية للبنوك توفير خدمة عملاء أفضل من خلال منصة ماسنجر، بشكل يشابه ما تفعله بعض شركات بطاقات الائتمان، وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الميزة يمكن أن تقدم أيضًا تنبيهات حول عمليات الاحتيال ومساعدة المستخدمين على تتبع أرصدة حساباتهم.

وتحدثت الشركة على مدار العام الماضي مع JPMorgan Chase و Wells Fargo و Citigroup و U.S. Bancorp حول الحصول على تفاصيل مثل معاملات البطاقات والتحقق من أرصدة الحسابات والنظر في العروض التي يمكن أن تستضيفها المنصة بالنسبة لعملاء البنوك، مما يغريهم بقضاء المزيد من الوقت ضمن ماسنجر.

كما طلبت الشركة معلومات حول عمليات الشراء الأخرى، حيث تعمل فيسبوك على تطوير منصة ماسنجر وتحويلها إلى سوق، وبالتالي يمكنها تتبع المبيعات التي يتم إجراؤها من خلال المحادثات بين المستخدمين الفرديين والشركات، وتريد أيضًا الوصول إلى بيانات الشراء من خارج منصتها، ويشمل ذلك الوصول إلى معلومات عن المعاملات المتعلقة ببطاقات الائتمان وبطاقات الخصم في المتاجر الأخرى وأماكن أخرى على الإنترنت.

وقال متحدث باسم بنك جي بي مورجان JPMorgan إنه كان عليه أن يقول لا لبعض الشراكات المقترحة كنتيجة لموقفه المتعلق بالخصوصية، وذلك بالرغم من أن المتحدث لم يشر ضمن حديثه إلى فيسبوك بشكل محدد، في حين تصر شركة ماستر كارد MasterCard، والتي لديها منتج محفظة رقمية يمكن لمنصة ماسنجر الوصول إليها، على أن فيسبوك لا ترى معلومات البطاقة.

تجدر الإشارة إلى أنه قد سبق لشركة فيسبوك أن قدمت شكلًا من أشكال الوصول إلى بيانات عملاء Royal Bank of Canada، ويقال إن إمكانية الوصول هذه قد انتهت منذ سنوات، ووفقًا للشركة فإنه بحلول نهاية عام 2015، لم يعد هناك أي نوع من أنواع مشاركة البيانات بينها وبين Royal Bank of Canada.

المصدر / الوكالات

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق