لايف ستايل

كيف تكتب ملخصا ؟

ما الملخص؟
الملخص وصف قصیر ومبسط لعمل موسّع.
ولیس الملخص نقدًا ولا تقییمًا للعمل الذي یصفھ. ومع أنھ یحتوي على بعض الكلمات
الرئیسیة المذكورة في العمل الموسّع، یبقى الملخص مستندًا كاملاً ومبتكرً ا ولیس مقطعًا
مقتطفًا من ذلك العمل.

لماذا یجب كتابة ملخص؟
لكتابة الملخصات عدّة أسباب نذكر منھا أھم اثنین: الانتقاء والفھرسة. فتساعد الملخصات القارئ على أن یقرّ ر بسرعة ما إذا كان العمل الموسّع یستحق القراءة. وقد تبرز الحاجة القارئ على أن یقرّ ر بسرعة ما إذا كان العمل الموسّع یستحق القراءة. وقد تبرز الحاجة إلى الملخصات في أنواع مختلفة من عملیات الانتقاء، كالمنح والتمویل، والمقالات المقدمة إلى المجلات، ومشاریع الكتب المقدمة إلى ناشرین محتملین، وطلبات المشاركة في مؤتمرات أو ورش عمل أو دورات تدریبیة. كذلك، یستعین عدد كبیر من قواعد البیانات على الإنترنت بالملخصات لفھرسة الأعمال الموسعة، وتصنیفھا ضمن اختصاص أو مجال
معیّن.

لھذا السبب یجب أن تتضمن الملخصّات كلمات مفتاحیة وعبارات رئیسیة تجعل
البحث عنھا عملیّة سھلة.
وبالطبع، یزید الملخص الجید من احتمال أن یھتم القارئ و/أو المقیّم بالعمل الموسّع، بینما
قد تتسبّب كتابتھ بشكل رديء برفض الطلب أو المقترح المقدّم.

ما أنواع الملخصات؟

الملخصات نوعان: الملخصات الوصفیة والمخلصات الإخباریة. وتھدف الملخصات الوصفیة إلى شرح غایة البحث ومنھجیاتھ ونطاقھ، غیر أنھا لا تتضمن نتائجھ. وعادة ما تكون الملخصات الوصفیة قصیرة، أي بین المئة والمئتین كلمة فقط. أمّا الملخصات الإخباریة فتعطي لمحة عامة عن البحث ككُل، فتشمل غایة البحث ومنھجیاتھا ونطاقھا ونتائجھا.
وتكون ھذه الفئة من الملخصات أطول من الفئة السابقة ویتراوح طولھا بین الفقرة والصفحة. وبشكل عام، لا یزید الملخص عن نسبة 10 %من طول العمل الكامل. أمّا إذا كان العمل طویلاً ، فقد یقلّ الملخص عن ھذه النسبة بكثیر. وننصح دائمًا بقراءة المبادئ التوجیھیة للتقدیم قبل الشروع بكتابة الملخص. وبغض النظر عن نوع الملخص الذي تختاره، على نصّك ألاّ یكون تلخیصًا یحتوي على عناوین أو عناوین فرعیة أومراجع، بل ینبغي أن یكون سلس القراءة ومؤلفًا من جمل كاملة ومتكاملة في ما لا یزید عن فقرة أو فقرتین متواصلتین.

تتضمن الملخصات الوصفیة:
– الغایة
– المنھجیات
– النطاق
تتضمن الملخصات الإخباریة:
– الغایة
– المنھجیات
– النطاق
– النتائج

ما الذي یجب ذكره في ملخص العمل؟
تختلف الملخصات بحسب المجال. وقد تختلف الملخصات في المجال نفسھ أحیانًا. فعلى سبیل المثال، یمكن أن یتضمن ملخص بحث في مجال العلوم الاجتماعیة نطاق البحث،وغایتھا، ونتائجھا، ومحتواه. وبالرغم من اختلاف الملخصات، لا بد من أن یتضمن الملخص المعلومات الأربع الأساسیة التالیة:
– الھدف الرئیسي لمشروعك والأساس المنطقي الذي یستند إلیھ (تحدّث عن المشكلة التي
تحاول حل ّھا، وعن سبب أھمیتھا، واشرح نطاق المشروع بإیجاز)
– المنھجیات التي استخدمتھا لتحقیق أھدافك
– نتائج المشروع (أو نتائجھ المرجوة أو المتوقعة، في حال لم یكن مكتملاً بعد)
– الآثار المترتبة على المشروع
– ذِكر عنوان البحث، واسم المؤلف، واسم المؤسسة التي ینتمي إلیھا، ومعلومات الاتصال
بالمؤلف.
– وضع المعلومات الأھم في مقدمة الملخص.
– تقدیم إشكالیة البحث بشكل مقتضب.
– تحدید بدقة المشكلة التي یعالجھا البحث وكیفیة معالجتھا.
– إظھار أھمیة العمل أو جدواه.
– التفكیر في عبارات رئیسیة أو كلمات مفتاحیة قد یستخدمھا الناس للبحث عن ھذا العمل
بالذات وذكرھا في الملخص.
– استخدام جمل قصیرة ومباشرة.
-اتّباع أسلوب واضح ومختصر وآسر.
– استخدام الأفعال عند الإمكان.
– في حال كانت نتائج البحث تواجھ قیودًا أو معوّ قات مھمّة، من الأفضل استخدام كلمات
تفید الاحتمال أو الشك مثل “یمكن”، و”قد”، و”یبدو”.
– في حال كان ملخص المشروع أطول مما ینبغي، من الأفضل الاستغناء عن الصفات غیر
المھمة والتعریفات التي لا تساعد القارئ على فھم المشروع. كذلك، من المحبّذ تفادي
التكرار والمعلومات غیر المھمة.
– مراجعة ملخص العمل جیدًا لتصحیح الأخطاء اللغویة والمطبعیة.
– الالتزام بعدد الكلمات المحدد.
– استعمال المصطلحات المتخصصة (من الأفضل استبدالھا بمصطلحات واضحة ومألوفة).
– ذكر المصادر والأرقام والجداول.
– تضمین الاقتباسات الطویلة.
– كتابة العناوین من أي نوع كانت.
– إضافة معلومات غیر واردة في العمل الأساسي.
– تعریف المصطلحات، إلا إذا كان ھدف العمل الموسع تغییر تعریف ھذه المصطلحات أو
مفھومھا.
=========================================

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق